tafsir ahlam تفسير الاحلام

يعتبر الموقع من اكبر الموسوعات المتخصصة في مجال تفسير الاحلام يعتمد الموقع على اهم الكتب المتخصصة في هذا المجال منها تفسير الاحلام بن سيرين تفسير الاحلام النابلسي و
 tafsir ahlam الظاهرى وميلر ويمكنك الموقع من البحث عن حلمك باستخدام محرك البحث او تصفح الكتاب الذى تريد
ويعتبر تفسير المنام من العلوم الجليلة التى لا يقوم بالخوض فيها وتفسيرها الا العالم الصادق والتقي

tafsir ahlam انواع الاحلام

أولا : الرؤيه الطيبه
وهي بشرى للمؤمن . وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن رأى رؤيا حسنة فليبشر، ولا يخبر بها إلا من يحب
ثانيآ : الرؤيه السيئه
وهي من الشيطان ليُحزنَ بها المؤمن، ولهذا فقد أمرنا رسول الله بعده آداب عن رؤيتها منه البصق عن اليسار (ثلاثاً) الاستعاذة بالله من شرها وشر الشيطان (ثلاثاً) يتحول عن جنبه الذي كان ينام عليه أن لا يتحدث بها ولا يطلب تفسيرها
ثالثآ : أضغاث أحلام
وهي الأحلام المختلطة التي تتداخل فيها الأحداث، ولا تتسق مع أصول التعبير .. ومن أسبابها امتلاء البطن بالشراب والطعام إلى حد التخمة

تفسير الاحلام لكلمة شجرة

 

  • (شجرة) هي في المنام إذا عرفت بحالة في اليقظة ثم رؤيت في المنام تدل على حالتها في اليقظة والأشجار تدل على النساء والرجال المختلفين في الأخلاق ورؤية الأشجار دالة على المشاجرة والأشجار المجهولة دالة على الهموم والأنكاد والجزع خصوصاً إن رآها في المنام ليلاً إلا أن يستظل بها من حر أو يتوقى بها من مطر أو أسد فإنها تدل على الرزق والاستناد إلى ذوي الأقدار وإن كان على بدعة انتهى عنها أو كان كافراً أسلم خصوصاً إن كان فيها ثمر وإن لم يكن فيها ثمر استند لمن ليس فيه راحة ولا علم واعلم أن من الشجر ما هو مخصوص بالمشموم وما هو مخصوص بالمشموم والمطعوم وما هو مخصوص بالمطعوم دون المشموم وما ليس فيه مطعوم ولا مشموم فما كان منه مخصوصاً بالمشموم كشجر الحناء والورد والبان وهو الخلاف فرؤيته دالة على أرباب الصلاح والعلم بغير عمل أو القول بغير فعل وذلك بالنسبة إلى ما يؤكل من الثمار ورؤية ما هو مخصوص بالمشموم أو المطعوم كشجر النارنج والليمون والكباد والأترج فإن زهرها ذكي الرائحة وثمره في غاية النفع فرؤيته تدل على صلاح الظاهر والباطن والعلم والعمل والقول والفعل ورؤية ما هو مخصوص بالمطعوم دون الشم كالنخلة والجوز والجميز وما أشبه ذلك تدل رؤيته في المنام على السادة الذين لا يؤخذ ما عندهم إلا ببذل الجهد والتعب ورؤية ما ليس بمطعوم ولا مشموم كالحور والسرو والأثل والقرظ وما يدبغ به الجلود تدل على الشح والبخل وكل شجرة يسقط عنها ورقها دالة على الفقر والغنى والحفظ والنسيان والأفراح والأحزان وكل شجرة لا يسقط عنها ورقها دالة على طول العمر ودوام الرزق والغنى والثبات على الدين.
  • (ومن رأى) أنه اضطجع على أشجار كثرت أولاده.
  • (ومن رأى) أنه علا شجرة نجا مما يحذره.
  • (ومن رأى) شجرة مجهولة الجوهر في دار فإنه نار تجتمع هناك أو يكون هناك بيت نار وربما كانت مشاجرة بينه وبين رجل والأشجار المعروفة الأعداد رجال يطلبون الحلال من الرزق ومن غرس شجرة فعلقت فإنه يصاهر قوماً ويصيب شرفاً والشجر العظام التي لا ثمر لها مثل الدلب والسرو والأثل رجال صلاب ضخام بعداء الصيت لا مال لهم ولا خير عندهم والشجرة ذات الشوك رجل صعب المرام عسير.
  • (ومن رأى) أنه قطع شجرة ماتت امرأته ويكون في بيعة ينتكث فيها وأن يبست مات مريض هناك أو غائب ولحاء الشجر بكرة الرجل وثمارها جنوده وأن رأى سلطناً قطع شجرة بالفأس فإنه يرسم رسماً على رجال يكون هلاكهم فيها فإن قطعها بالمنجل فإنه يطالبهم بما لا يطيقونه فإن رأى أنه أخذ مالاً من الشجرة فإنه يستفيد مالاً شريفاً من رجال ينسبون إلى نوع الشجر.
  • (ومن رأى) أنه يغرس في بستانه أشجاراً فإنه يولد له أولاد تكون أعمارهم في طولها وقصرها كعمر تلك الأشجار مثل الدلب في طول عمره والخوخ في قصر عمره وإن رأى أشجاراً نابتة وخلالها رياحين ثابتة فإنهم رجال يدخلون ذلك الموضع للبكاء والهم في مصيبة وأوراق الأشجار دراهم صحاح.
  • (ومن رأى) أن الأشجار أحاطت بجبل من الجبال فإنه يكثر نسل ملك تلك البلدة أو يجتمع عليه أتابعه وأتباعهم والشجرة التي تكون في الدار إن كانت قدام البيت تدل على الموالي وإن كانت داخل البيت فالمذكرة تدل على الرجال والمؤنثة على النساء إذا كانت كباراً والصغار تدل على القرابات والأصغر منها مثل الآس تدل على العبيد ولا خير في رؤية الشجرة التي نهى آدم عليه السلام عن أكلها في غير زمانها وتدل الشجرة التي كلم اللّه تعالى عندها موسى عليه السلام على القرب من اللّه تعالى والشجرة تدل على النعمة من اللّه تعالى والشجرة اليابسة هداية ورزق لأنها معدن للوقود وكل شجرة غريبة فإنها دالة على الرجل أو المرأة أو الكسب المشتبه أو العلم القديم والجلوس تحت الشجرة مع الناس دليل على رضوان اللّه تعالى عن الرائي بإتباعه كتاب اللّه وسنة رسوله عليه السلام وإن كان الرائي كافراً أسلم أو عاصياً تاب إلى اللّه تعالى وربما بايع سلطناً على السمع والطاعة إن كان أهلاً لذلك وإن كان مع قوم يذكرون اللّه تعالى فتلك شجرة طوبى يكون في ظلها يوم القيامة وشجرة طوبى رؤيتها في المنام دالة لمن استظل بها أو استند إليها على حسن المآب وربما دلت على الانقطاع والتبتل للعبادة والنفع مع الأصحاب أو أرباب الجاه ورؤياه أشجار الجبال والأودية دالة على النوافل في الأعمال والأرزاق من حيث لا يحتسب والشجرة الطيبة مثل النخلة كلمة طيبة والشجرة الخبيثة كلمة خبيثة وهي كالثوم والبصل والحنظل.
  • (ومن رأى) أنه يجني من شجرة غير ثمرها فإنه يأخذ مالاً من غير حل.
  • (ومن رأى) شجرة حملت من غير ثمرها فإنها امرأة تحمل من غير زوجها وإن كانت شجرته فهي امرأته ومن قطع شجرة فإنه يقتل إنساناً وقيل قطع الشجر مرض يصيب القاطع وأهله وإن استعلى شجرة نهى رجلاً وأن نزل عن شجرة فارق رجلاً وإن رأى أنه سقط عن شجرة ومات فإنه يموت في قتال رجل وإن انكسرت يده مات أخوه أو أخته في قتال رجل وإن انكسرت رجلاه ذهب ماله في مخاصمة وإذا كانت الشجرة مما ينسب إلى الدين كشجرة الزيتون فإن رآها شائكة فإن شوكها منعة من الفواحش.
  • (ومن رأى) أن له أشجار نخل كثيرة فإنه يملك رجالاً بقدر ذلك أن كانت النخل في موضع لا يكون فيه النخل فإن كانت في بستان أو أرض فإن جماعة النخل عقدة لمن ملكها فإن رأى أصاب من ثمرها فإنه يصيب من الرجال مالاً أو من العقدة وإن كانت شجرة جوز فإنه رجل أعمى شحيح نكد وعسر وكذلك ثمره وهو مال لا يخرج إلا بكد ونصب وربما دلت الشجرة على الحوانيت والموائد والعبيد والخدم والدواب والأنعام وسائر الأماكن المشهورة بالطعام والأموال والمطامير والمخازن وربما دلت على الأديان والمذاهب.
  • (ومن رأى) شجرة سقطت أو قطعت أو حرقت أو كسرتها ريح شديدة فإنه رجل أو امرأة يهلك أو يقتل فإن كانت في داره أو العليل فيها فهو الميت أو مسجون على دم أو مجاهد أو مسافر وإن كانت في الجامع فإنه رجل مشهور أو امرأة تقتل أو يموت موتة مشهودة فإن كانت الشجرة نخلة فهو رجل عالي الذكر بسلطان أو عالم أو امرأة ملك أو أم رئيس وإن كانت شجرة زيتون فعالم أو واعظ أو عابر أو حاكم أو طبيب وعلى نحو هذا تعبير سائر الشجر على قدر جوهرها ونفعها وضرها ونسبها طبعها.
  • (ومن رأى) أنه غرس شجرة أصاب شرفاً واعتقل لنفسه رجلاً بقدر جوهرها وكذلك أن بذر بذراً فعلق ذلك فهو هم يناله وغرس الكرم شرف وقيل إن رأى في الشتاء كرماً حاملاً أو شجرة فإنه يغتر بامرأة أو رجل فيذهب ماله ويظنهما أغنياء وشجرة السفرجل رجل عاقل لا ينتفع بعقله وشجرة اللوز رجل غريب وشجرة الخلاف رجل مخالف لمن والاه مخالط لمن عاداه وشجرة الرمان رجل صاحب دين ودنيا وشوكها مانع من المعاصي وقطع شجرة الرمان قطع الرحم وكل شجرة عظيمة مجرى اللوز وتنسب في جوهرها مثل الجوز إلى العجم وشجرة السدر رجل شريف حسيب كريم فاضل وشجرة الحنظل رجل جبان جزوع لا دين له غني وشجرة الساج ملك أو عالم أو شاعر أو منجم والنخلة رجل عالم عربي أو ولد وقطعها موته وطلع النخل يدل على الولد والنخلة اليابسة رجل منافق وإن قلع النخلة ريح وقع في البلدة وباء وربما كان عذاباً من سلطان وشجرة الموز رجل غني مدبر صاحب دنيا ودين وشجرة العناب رجل صاحب سرور وعز وسلطنة وشجرة التين رجل نفاع لأهله تأوي إليه أعداؤه لأن الحياة تأوي إلى شجرته وشجرة التوت رجل سخي مع الناس ومع أهله قريب من الضعفاء كثير المال والأولاد وشجرة الفستق رجل غني كثير المال خفيف الروح سخي مع أهله صاحب سرور وشجرة المشمش رجل مستقيم لا ينتفع به وقيل هو رجل طلق الوجه وقيل هو رجل منافق وقيل امرأة موسرة ومن جنى منها تزوج وشجرة التفاح رجل ذو همة وشجرة الخوخ رجل غني شجاع يجمع مالاً كثيراً وشجرة الكمثري رجل أعجمي يداري أهله وشجرة الطرفاء رجل منافق نفاع للفقراء ضار للأغنياء وشجرة البرقوق رجل نفاع لجميع الناس وشجرة الجميز رجل نفاع ثابت في الخير شديد البأس كثير المال وشجرة الخرنوب رجل قليل المنفعة قليل الخير وشجرة الليمون رجل نفاع كثير المنفعة وقيل امرأة كثيرة المال مشهورة بالخير والمنفعة في جميع الأحوال.
تفسير احلام اخرى على حرف ش
» شمعدان
» شيطان
» شابة
» شقراق
» شم
» شقرة اللون
» شاب
» شبت
» شركة
» شوح
» شهر
» شمم
» شراب
» شقيق
» شاش

حرف ا - حرف ب - حرف ت - حرف ث - حرف ج - حرف ح - حرف خ - حرف د - حرف ذ - حرف ر - حرف ز - حرف س - حرف ش - حرف ص - حرف ض - حرف ط - حرف ظ - حرف ع - حرف غ - حرف ف - حرف ق - حرف ك - حرف ل - حرف م - حرف ن - حرف هـ - حرف و - حرف ي -

اداب الرؤى وتفسير الاحلام


الحمد لله
1. الرؤيا الصادقة وهي من أجزاء النبوة كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة .( البخاري 6472 ومسلم 4201)
2. والرؤيا مبدأ الوحي .( البخاري 3 وسلم 231 )
3. وصدقها بحسب صدق الرائي ، وأصدق الناس رؤيا أصدقهم حديثا . ( مسلم 4200 )
4. وهي عند اقتراب الزمان لا تكاد تخطىء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم وذلك لبعد العهد بالنبوة وآثارها فيكون للمؤمنين شيء من العوض بالرؤيا التي فيها بشارة لهم أو تصبير وتثبيت على الدّين . ( البخاري 6499 وسلم 4200 )
ونظير هذا الكرامات التي ظهرت بعد عصر الصحابة ولم تظهر عليهم لاستغنائهم عنها بقوة إيمانهم واحتياج من بعدهم إليها لضعف إيمانهم .
5. ورؤيا الأنبياء وحي فإنها معصومة من الشيطان وهذا باتفاق الأمة ولهذا أقدم الخليل على تنفيذ أمر الله له في المنام بذبح ابنه إسماعيل عليهما السلام .
6. وأما رؤيا غير الأنبياء فتُعرض على الوحي الصريح فإن وافقته وإلا لم يعمل بها . وهذا مسألة خطيرة جدا ضلّ بها كثير من المُبتدعة من الصوفية وغيرهم .
7. ومن أراد أن تصدق رؤياه فليتحرّ الصدق وأكل الحلال والمحافظة على الأمر الشرعي واجتناب ما نهى الله عنه ورسوله صلى الله عليه وسلم وينام على طهارة كاملة مستقبل القبلة ويذكر الله حتى تغلبه عيناه فإن رؤياه لا تكاد تكذب البتة .
8. وأصدق الرؤى رؤى الأسحار فإنه وقت النزول الإلهي واقتراب الرحمة والمغفرة وسكون الشياطين وعكسه رؤيا العَتَمة عند انتشار الشياطين والأرواح الشيطانية .
انظر لما سبق مدارج السالكين ( 1 / 50 - 52 ) .
9. وفي حديث أبي رزين عند الترمذي ولا يقصها إلا على وادّ بتشديد الدال اسم فاعل من الوُدّ أو ذي رأي وفي أخرى ولا يحدِّث بها إلا لبيبا أو حبيبا وفي أخرى ولا يقص الرؤيا إلا على عالم أو ناصح قال القاضي أبو بكر بن العربي أما العالم فإنه يؤولها له على الخير مهما أمكنه وأما الناصح فإنه يرشده إلى ما ينفعه ويعينه عليه وأما اللبيب وهو العارف بتأويلها فإنه يعْلِمه بما يعوّل عليه في ذلك أو يسكت وأما الحبيب فان عرف خيرا قاله وإن جهل أو شك سكت .
انظر : فتح الباري ( 12 / 369 ) .
قال الإمام البغوي :
10 . واعلم أن تأويل الرؤيا ينقسم أقساماً ، فقد يكون بدلالة من جهة الكتاب ، أو من جهة السنة،أو من الأمثال السائرة بين الناس ، وقد يقع التأويل على الأسماء والمعاني ، وقد يقع على الضد والقَلْب ( أي العكس ) . أ.هـ شرح السنة ( 12 / 220 ) .
قلت : وذكر رحمه الله أمثلة ، ومنها :
= فالتأويل بدلالة القرآن : كالحَبْل ، يعبَّر بالعهد ، لقوله تعالى { واعتصموا بحبل الله } .
= والتأويل بدلالة السنة : كالغراب يعبر بالرجل الفاسق ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم سماه فاسقاً .
= والتأويل بالأمثال : كحفر الحفرة يعبَّر بالمكر ، لقولهم : من حفر حفرة وقع فيها .
= والتأويل بالأسماء : كمن رأى رجلا يسمى راشداً يعبَّر بالرُشْد .
= والتأويل بالضد والقلب : كالخوف يعبر بالأمن لقوله تعالى { وليبدلنهم من بعد خوفهم أمناً } .
والله أعلم
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد