Category Archives: تفسير الاحلام حرف الخاء

خلية النحل

(خلية النحل) في المنام زوجة لمالكها ونحلها نسلها وشهدها مالها وربما دلت على الحصن ونحلها أهله وشهدها ماله وربما دلت على التخلي عن الهموم والأحزان أو عقبى الصبر الشهد والتخلي عن العبادة والاجتهاد.

خليج

(خليج) الخلجان في المنام أتباع أو أبواب من دل البحر عليه فإن زاد في أوان نقص البحر كان خارجاً على الملك ويخلع طاعته وكذلك إن نقص في أوان الزيادة والخليج يدل على المتوسط بالخير المأمون الغائلة بالنسبة إلى البحر لهوله وبعده والخليج لقربه وقعره وانسه وربما دل الخليج على الطريق الأوسط أو الرجل المتوسط الحال… Read More »

خطاف

(خطاف) ويسمى السنونو في المنام مال ورجل مبارك وامرأة مباركة أو غلام قارئ فمن أخذ خطافاً أخذ مالاً حراماً. (ومن رأى) أن بيته امتلأ منها فالمال حلال وقيل هو رجل مؤمن أديب ورع مؤنس. (ومن رأى) أنه أفاده أفاد أنيساً ومن أخذه فإنه يظلم امرأة. (ومن رأى) كأنه يأكل لحم الخطاف فإنه يقع في خصومة… Read More »

خفاش

(خفاش) في المنام رجل ناسك والخفاش يدل على بطالة وذهاب الخوف وهو دليل خير للحبالى لأنه يلد ولادة ولا يحمد للمسافر براً أو بحراً ويدل على خراب منزل يدل إليه وقيل الخفاش في المنام امرأة ساحرة ويدل أيضاً على رجل جائر ذي حرمان.

خسف

(خسف) في المنام تهديد من السلطان. (ومن رأى) أن الأرض انخسفت به فإنه يصيبه عذاب والخسف في جهة من الأرض مرض شديد يصيب أهل تلك الجهة أو جراد أو برد شديد أو قحط أو خوف. (ومن رأى) الأرض خسفت به فإن كان من أهل الشر فإنه عقوبة تنزل به أو سفر بعيد ويخاف أن لا… Read More »

خراب

(خراب) في المنام يدل على شتات شمل الأهل وموتهم وخراب المدينة يدل على موت ملكها أو ظلمه وموت الملك يدل على خراب المدينة. (ومن رأى) نفسه في خراب فإنه يبتلى بقوم لا طاقة له بهم. (ومن رأى) أن مدينة خربت من الزلازل أو غيرها فإنه يحكم على أحد بالقتل أو ينتقص جاه أشراف من الناس.… Read More »

خنثى مشكل

(خنثى مشكل) وهو الذي له فرج وذكر تدل رؤيته في المنام على ذي الوجهين أو على الراحة بمشاركته بعلمه أو مكره أو إتيانه الشبهات فإن رأى الرجل أن له فرجاً مع ذكره كان كما ذكر وإن رأى الخنثى أن له ذكراً من غير فرج دل ذلك على توبته عما هو مرتكبه وإقلاعه وتوجهه إلى حالة… Read More »

خد

(خد) الخدان دالان على ما يتجمل بهما الإنسان أو يهواهما وربما دل الخدان على من يقبلهما فما نزل بهما من حادث كان دليلاً على فساد حال مقبله وربما دل الخد على الذل والمسكنة إذا كان تراباً أو مغبراً وذلك لأرباب الدين زيادة ورفعة عند اللّه تعالى لأن ذلك من صفات المتهجدين.